MyEgy - افلام عربي - افلام اجنبي - اغاني - كليبات - برامج - العاب



 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حيوان النــو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
{ M ♥ 7 ♥ M ♥ D }
عضو خارق مرشح للأشراف
عضو خارق  مرشح للأشراف


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1832
تاريخ التسجيل : 27/10/2009
العمر : 20
العمل/الترفيه : طالب

مُساهمةموضوع: حيوان النــو   الإثنين فبراير 15, 2010 4:41 am

النــــــــــــــــــــو




النو - هذا الحيوان الأفريقي الذي يعد واحد من أغرب الحيوانات البرية على وجه الأرض، فهو ينتمي إلى فصيلة الغزلان والظباء، لكن شكله الغريب لا يمت لها بصلة على الإطلاق، فرأسه كرأس الثور وذيله شبيه بذيل الحصان، و لا يعيش خارج القارة الأفريقية حيث يفضل السهول المنبسطة على حافة البراكين، مزوداً بقدرة فريدة على شم الأمطار عن بعد!

و النو يتجول على السهول العشبية الرعوية في الجنوب الأفريقى حيث يتجمع في قطعان كبيرة ويهاجر في جماعات لمسافات طويلة بحثاً عن العشب والماء، وعادة ما يكون مختلطاً في هجرته مع الحمار الوحشى والغزال، ورأسه يشبه الثور أما بقية جسمه وذيله فأشبه بالحصان، إنه خليط فريد من حيوانات كثيرة!
وهناك نوعان من النو هما: النو الأزرق والنو الأسود، وبشكل عام يكون الجزء الأمامى من النو ضخماً بدرجة ملحوظة بالنسبة للجزء الخلفي، أما الرأس فهو كبير والشعر فيه يمتد من العينين إلى فتحة الأنف، وحول الفم العريض ينمو الشعر على هيئة لحية طويلة وهناك شعر أسود على العنق والكتفين.
و للنو سنام مرتفع عن الكتفين ينحدر في اتجاه الجزء الخلفي من الجسم وله عنق ضخم غليظ، أما الجزء الخلفي من الجسم فهو يرتكز على رجلين طويلتين رفيعتين، وهو يتهادى في مشيته مما يعطى انطباعاً بالضجر والملل وهذا التكوين غير المألوف لجسم النو يسمح له بالإنطلاق والجرى الفجائي السريع عند الإحساس بالخطر، يبلغ ارتفاع النو الذكر عند الكتفين بين 120150 سم، كما يتراوح وزنه بين 150300 كيلو جرام، أما الأنثى فهى أصغر نسبياً من الذكر في حجمها ربما من باب الرقة والأنوثة! ويملك كلا الجنسين الأنثى والذكر من النو قروناً معقوفة إلى أعلى تشبه الخنجر، ولكنها تكون أكثر غلظة لدى الذكر، ويبلغ طولها 55 80سم عند الذكر و4563 سم عند الأنثى وهي تشبه قرون الأبقار إلى حد بعيد.


النو الأزرق


ظبي النو الأزرق لونه رمادي مائل للزرقة وتوجد عند العنق والكتفين مناطق داكنة اللون قد تمتد إلى الخلف حتى منتصف الظهر، أما الظبي الأسود فلونه رمادى داكن، والمواليد الحديثة منه تكون سوداء اللون تماماً، أما الأعناق والأكتاف فيوجد فعليها شعر أبيض مصفر عند القاعدة، ويغدو داكناً عند الانتقال إلى قمة الشعر ويكون لون الذيل أسود خاصة عند نهاية المؤخرة. ويعيش الفصيل الأزرق في منطقتين رئيسيتين منفصلتين عن بعضهما تماماً، المنطقة الأولى شمالية تمتد من جنوب غرب كينيا إلى الشمال الغربى من موزمبيق والمنطقة الثانية وهى المنطقة الجنوبية من زامبيا إلى جنوب أفريقيا.

النو الأسود



النو الأسود فيتواجد في السهول العشية المفتوحة المتشابكة من السافانا، يمكن رؤية قطعان ضخمة من هذا الحيوان الغريب في سهول (سرنجاتي) أسفل مرتفعات (نجورو) البركانية في الشمال الغربي من تنزانيا، والأغرب أن (النو) يفضل أن يكون جاراً للبراكين حتى ينأى بنفسه عن الحيوانات المفترسة، وبداية من يناير وحتى مارس يمكن مشاهدة العديد من القطعان (النو) مع مواليدها الجديدة قبل أن تعبر الحدود إلى منطقة (مارا ماساي) في كينيا خلال موسم الهجرة كما يمكن رؤيته أيضاً في الحدائق الوطنية والمحميات الطبيعية مثل حديثة (سرنجاتي) الوطنية وحديقة تراجار الوطنية وعلى شواطئ بحيرة مانيارا. ويرتبط وجود «النو» بالغابات والسهول العشبية المفتوحة وأعشاب السافانا الشائكة، مع وجود الماء اللازم للشرب حيث يحتاج الحيوان إلى شرب الماء بشكل منتظم، وتوجد القطعان منتشرة في السهول العشبية الممتدة من جنوب كينيا إلى جنوب أفريقيا ومن موزمبيق إلى ناميبيا وجنوب أنجولا.


سلوكه و معيشته

يحاول حيوان (النو) التكيف مع البيئة المحيطة، ولهذا فهو يألف العيش مع العديد من الحيوانات العشبية الأخرى التي ترعى في نفس المناطق، ويجاهد أن يشرب كل يوم تقريباً خلال الفصول الجافة، أما في الفصول الرطبة والممطرة فيمكنه البقاء لعدة أيام بدون أن يشرب الماء حيث يستمد الماء من الأعشاب الرطبة، وهو لا يبتعد عن الماء لأكثر من عشرة كيلو مترات، ويتغذى على الأعشاب الخضراء القصيرة التي تنمو عقب سقوط الأمطار.
والذكر حيوان اجتماعي أسرى يعيش في منطقة نفوذ يحددها الذكر بنفسه، مساحات فارغة من الأرض حيث تشعر بالأمان كمجموعة، كما تمكنها المسافات الفارغة بين الصفوف من الهرب بسهولة في حالة الخطر الفجائي.
وتوجد قطعان خاصة للإناث وأخرى للذكور (العزاب) كتقليد صارم، ويتكون قطيع الإناث في المتوسط من 8 إناث بالإضافة إلى المواليد الصغيرة في عامها الأول، ولكن هذا التجمع يتفرق في موسم الإنجاب، حيث تتكون تجمعات ضخمة في المناطق العشبية ولكن ليس لها بنية اجتماعية محددة وتتكون هذه التجمعات الضخمة خلال النهار فقط.
أما في موسم الأمطار فتغادر الأنثى مقر الأسرة في موسم الهجرة، ويبقى الذكر في نفس المنطقة ولكنه ينضم إلى قطيع الذكور (العزاب) حتى تعود الإناث مرة أخرى. من هجرتها فيعيد الذكر تحديد حدود مقاطعته، ويحاول إبقاء الإناث أطول فترة ممكنة فيها، ولكن عاجلاً أم آجلاً سيحل موسم الهجرة من جديد وسرعان ما تغادر الإناث المكان مرة أخرى إلى مصادر الماء والغذاء.
وتتكون الأسرة عند (النو) من الذكر القائد وأنثى أو أكثر مع مواليدها من الإناث الصغيرة والذكور (العزاب) التي لم تبلغ 18 شهراً من العمر، أما الذكور التي بلغت من العمر أكثر من ثمانية عشر شهراً فتغادر القطيع وتنضم إلى قطيع الذكور العزاب وتبقى فيه حتى تصبح قادرة على تأسيس قطيع جديد. يعيش قطيع (العزاب) في المناطق الأكثر فقراً بالغذاء من مواطن النو، ولكن الذكر الأعزب سرعان ما يقوم بتكوين أسرته الخاصة عند بلوغه سن خمس أو ست سنوات حيث يقوم بتحديد منطقة نفوذه حتى يتخذها مقراً له ولأسرته الجديدة أو يستولى على منطقة نفوذ تخص أحد الذكور الكبار بعد التغلب عليه في صراع دموى.
ويكون (النو) أكثر نشاطاً وفعالية في الصباح الباكر وفي وقت متأخر من المساء، أما ساعات الظهيرة الحارة في منتصف النهار فإنه يقضيها في اجترار طعامه فهو يقضى ثلث يومه في تناول الأعشاب ويستريح نصف اليوم ويقضى باقى اليوم في حركة دائبة.
زواج صيفي
ويتم التزاوج عند ظباء (النو) خلال موسم صيفي يقع بين شهري أبريل ويونيو، حيث يحدد الذكر منطقة ويجمع فيها أفراد أسرته التي تتكون من قطيع الإناث وصغارها، وتلد الأنثى مولوداً واحداً في الغالب بعد فترة حمل تمتد لفترة ثمانية أشهر ونصف، ويقف المولود على أرجله بعد 35 دقائق من الولادة ويتمكن من الركض بالتدريج ولكنه يبقى ملتصقاً بأمه لفترة من الوقت، وغالباً ما تتم الولادة خلال موسم الهجرة حيث يتواجد أعداد كبيرة من (النو) المهاجرة مما يزيد من فرص بقاء المواليد فلا تكتشف الضواري وجودها.


الهجرة






يتميز هذا الحيوان بقدرته على شم الأمطار من مسافات بعيدة جداً وعندما يبدأ المطر في السقوط تتحرك القطعان في أعداد ضخمة تضم عشرات الآلاف بسرعة وثبات إلى مناطق المطر، حيث تنمو الأعشاب الخضراء بسرعة، وقد تمتد حركة القطيع خلال الهجرة إلى ألفي كيلو متر.
وفي شهر إبريل من كل عام تتجمع أعداد ضخمة من (النو) في سهول صحراء سرنجاتي في تنزانيا، ومع بداية شهر يوليو فإن طابوراً منها بالإضافة إلى أعداد كبيرة من الحمير الوحشية تصل إلى منطقة (ماساى مارا) في نهاية رحلتها التي يموت خلالها معظم الحيوانات الضعيفة عند عبورها النهر بسبب تعرضها للقنص من قِبل التماسيح التي تترقب هذا المهرجان كل عام
وفي نهاية شهر سبتمبر تبدأ رحلة العودة إلى صحراء (سرنجاتي) مرة أخرى ويصل القطيع بعد ثلاثة أشهر من بداية الهجرة العكسية إلى الموطن الأصلي.

منقوول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وردة سوسن
«••المراقبة العامه••»
«••المراقبة العامه••»


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1958
تاريخ التسجيل : 25/10/2009
العمر : 20
العمل/الترفيه : حاسوب

مُساهمةموضوع: رد: حيوان النــو   الجمعة فبراير 19, 2010 2:02 pm





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حيوان النــو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MyEgy - افلام عربي - افلام اجنبي - اغاني - كليبات - برامج - العاب :: قسم التسلية و الالعاب :: منتدى الضحك و الفرفشة :: منتدى غرائب وعجائب-
انتقل الى: